Sunday, December 12, 2010

دعوة إلى التعايش

من أخت ضعيفة إلى الأساتذة الكرام! إني حزينة جدا باختلاف هذه الأمة. هل تأملتم من نحن؟ نحن أمة أخرجت للناس! ماذا واجبنا؟ واجبنا الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر يقول الله تعالى "كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر" فعلينا أن نعتني في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

نحتاج في هذه العملية المهمة إلى الصبر والإتقان، علينا أن ننوّر قلوبنا بالقرآن وننظّفها بالآداب الإسلامية ونهذبها تهذيبا راقيا ممزوجا بالسنة النبوية

كما نعلم أن العالم يحتاج إلى نور الإسلام، وإلى الحب الخالص، هذا العالم مملوء بالكذب والغش. علينا أن نضيئ - ولو بشمعة ضئيلة - في هذا الظلام الحالك

إذا تأملنا حولنا نرى الأشخاص المسمين يخوضون بالإسلام في الجاهلية وآدابها بعض منهم يشربون الخمر وبعضهم يهملون الربا إهمالا شديدا كما أنهم لا يعرفون أن الربا حرام

يا علماء هذه الأمة، وفقهائها! بعد هذا كلّه، الإمبراطورية الآن فاغرة فاها لتبتلع الإسلام، بل الله لا يأذن لذلك, لأن الإسلام والقرآن، صاحبه هو الله الكريم المجيد، بل نحن خلفاؤه في الأرض. يبين القرآن هذه الحقيقة: إذا يقول للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة." نعم! نحن خليفة الله في الأرض، كم من عالم وفقيه لا يضع في جوف قلبه هذه الشعلة المحركة، لا ننس أبدا أننا نحن خليفة الله في الأرض.  ولا زم علينا أن تكون أعمالنا ومعاملاتنا ونشاطاتنا كلها على منوال هذا المنهج.

 ورغم ذلك كيف نرى علمائنا في هذا الزمن، سريعا يكفّرون الناس ويعُدُّهم مرتدين، نحن نفكّر كلمة الرسول صلى الله عليه وسلم حينما قتل شخص قال لا إله إلا الله، يردّد النبي (ص) " ماذا تفعل ب "لا إله إلا الله" في الآخرة؟ عند الحساب.....

نحن نرى في القرآن آيات مليئة بالعظات والأوامر والنواهي في سورة الحجرات، أين نحن نجعل تلك الآيات في أخلاقنا، الناس يصنعون (المنصة) ثم يجمع الناس، ثم يسخر من أخيه المسلم ويشتمه ويكفّره, من أين جاء هذا المنوال الجاهليّ؟ من أيّ كتاب درس هؤلاء العلماء دروس السخرية والعصبية؟ والله هذه جاهلية واضحة وفضيحة، وعار على الأمة، كلمات رديئة تستعمل في مجالس الدين، من فضلكم أيها العلماء وخبراء هذا الأمة الشريفة!! أوقفوا هذا الوضع! فَلْنتكلّمْ كلّنا على أمور موجبة، لا سالبة، خذوا كراسة واكتبوا فيها أمورا تصلح هذه الأمة وتلم شعثهم وتوحد كلمتهم !!، لا أمورا تفرقهم وترمي بهم شذر مذر  !!، لا أمورا يفرقهم ويرمي بهم شذر مذر... اهتمّوا بقول رسول الله (ص) "يد الله على الجامعة" – "عليكم بالجماعة وإياكم والفرقة" 

إذا تضاربنا يذهب ريحنا وتضيع قوّتنا.

أختكم في الله زبيدة

9 comments:

  1. please include translation also

    ReplyDelete
  2. يا أخت زبيدة
    ما هذه الكلمات..؟ ان هذه الكلمات كلها مهمة جدا واني أوافقكم مع هذه الرأي
    وانا أيضاً حزين كمان معك علي مثل الموضوع الاختلافات والفرقة التي تشدد عليها في هذه الزمان
    اللهم انصر دينك يا الله

    اخوكم في الدين هارون

    ReplyDelete
  3. ma sha allah....
    ana lam aerif annaka mahirun fillugathil arabiyay aydhan
    ana laysa endhe ahruf al arabiyya...aasif fee kithaabathee fil injileeziyya
    vasaslam
    shukran

    ReplyDelete
  4. Plce teacher, Give me this translation

    ReplyDelete
  5. ithethaa arabippennu??

    رسول الله (ص) ithallaaatha onnum manassilaayilla

    ReplyDelete
  6. يا اختي زبيدة كريمة اني اوافقكم مع حزنكم لكنا فكرب عظيم ذلك اننا لا نستطيع ان نقوم ونفام هذه الملة كما كانت لان نبينا انبأنا هذا الاختلاف والافتراق منذ سنوات جدا

    ReplyDelete
  7. يا اختي زبيدة كريمة اني اوافقكم مع حزنكم لكنا فكرب عظيم ذلك اننا لا نستطيع ان نقوم ونفام هذه الملة كما كانت لان نبينا انبأنا هذا الاختلاف والافتراق منذ سنوات جدا

    ReplyDelete